البروفسير لو كورمو عبدول في تعليق على الخرجة الاعلامية للرئيس السابق

البروفسير لو كورمو عبدول في تعليق على الخرجة الاعلامية للرئيس السابق

قال القيادي بحزب اتحاد قوى التقدم لوغورمو عبدول إن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز “يريد أن يظهر كما لو أنه فريسة لمطاردة لا هوادة فيها من قبل خصومه”.

وأضاف لوغورمو في تدوينة نشرت بمجموعة إعلامية لحزبه، أن ذاكرة ولد عبد العزيز لا تحتفظ إلا بما يمكن أن يثير شفقة الجمهور والتعاطف الطبيعي تجاه أي ضحية”.

وأردف لوغورمو في تدوينته تعليقا على المؤتمر الصحفي الأخير للرئيس السابق أنه “في سجل الضحية هذا، يشكو ولد عبد العزيز من عدم حصوله على أوقية واحدة من معاشه التقاعدي لأشهر ، كدليل على تصفية الحسابات ضده، وإذا كان هذا صحيحا، فعليه أن يطلب ذلك بصوت عال وواضح وبعدالة”.

وتساءل لوغورمو عبدول عن” ماذا فعل ولد عبد العزيز بمرتبات الرئيس الراحل سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الذي أطاح به واحتجزه كرهينة لشهور، ومنعه من استلامها إلى أن رحل؟ هل سمعتم مرة واحدة فقط، الرئيس الأسبق أو أي فرد من أفراد أسرته يشكو من ذلك؟ لقد استمر لمدة 12 عاما”.

وأوضح لوغورمو أن ولد عبد العزيز “يصر بشدة على قضية زيادة ميزانية الرئاسة وزيادة أجور النواب، لكنه ينسى أنه هو نفسه جعل راتبه كرئيس من أعلى 10 رواتب في العالم.
نقلا عن صفحة لوغورمو على الفيس بوك/ ترجمة الأخبار

محمد الكبير ولد السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *