ولد الغزواني يتعهد باعتماد مقاربة لزراعة 500 مليون هكتار


 

الأخبار (نواكشوط) – تعهد الرئيس محمد ولد الغزواني باسم الدول المعنية بالسور الأخضر، بما فيها مجموعة الخمس في الساحل التي يتولى رئاستها الدورية باعتماد مقاربة مستحدثة ترمي إلى إعادة زراعة 500 مليون هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة.

 

ونوه ولد الغزواني خلال كلمة له في القمة المنعقدة اليوم في باريس بإعلان مبادرة تخصيص عشرة مليارات دولار للسور الأخضر الكبير ما بين 2021-2025، موجهة للتنمية وحماية التنوع البيئي في هذا الفضاء.

 

ووصفها هذه المبادرة بأنها تشكل “استجابة فعالة لاهتماماتنا التي أثارها وزراء البيئة في القمة الأخيرة حول السور الأخضر الكبير”، مردفا أنها ستمكن من الحصول على التمويلات اللازمة للمساعدة المحلية بالاعتماد على النتائج الخمس المذكورة في مبادرة السور الأخضر الكبير.

 

واقترح ولد الغزواني خلال كلمته إنشاء صندوق للتنوع البيئي حيث تضع الدول المعنية كل الموارد المتأتية من إلغاء ديونها في هذا الصندوق.
ونوه ولد الغزواني بمبادرة السور الأخضر الكبير، مشددا على أنها تشكل إطارا استراتيجيا مناسبا لمجموعة الخمس في الساحل لخلق فرص جديدة للاستثمار في التنمية الزراعية التي من شأنها خلق فرص مستدامة للتشغيل.

أحمد ولد القاسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *