ولد الغزواني يلتقي جميل ولد منصور وسعداني بنت خيطور

صجراء ميديا- استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، محمد جميل منصور الرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية «تواصل»، وسعداني بنت خيطور عضو البرلمان عن الحزب، وفق ما أكدت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا».

وقالت المصادر إن اللقاء جرى أمس الخميس في القصر الرئاسي، حيث استقبل ولد الغزواني كلاً من ولد منصور وبنت خيطور على حده.

ولم تكشف المصادر أي معلومات حول فحوى اللقاء، ولكنها ربطته بحراك لتعزيز أجواء التهدئة السياسية التي تعيشها البلاد منذ وصول ولد الغزواني إلى الحكم العام الماضي.

ولم يعلن حزب «توصل» المعارض ذو الميول الإسلامية، عن اللقاء، وهو الذي يعد الحزب المعارض الأكثر تمثيلاً في البرلمان، وسبق أن رفع مطالب بضرورة تنظيم «حوار وطني»، كما وجه انتقادات حادة لتسيير البلاد خلال العام المنصرم.

ويتولى حزب «تواصل» زعامة مؤسسة المعارضة الديمقراطية منذ انتخابات 2018 التشريعية.

ومنذ وصوله إلى الحكم التقى ولد الغزواني بشكل دوري مع قيادات وشخصيات في المعارضة، وذلك في إطار ما سماه «التشاور» بين أطراف المشهد السياسي.

وكان آخر لقاء ذلك الذي جمعه قبل أيام مع الزعيم التقليدي للمعارضة أحمد ولد داداه، رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، وهو اللقاء الذي استمر لقرابة ساعتين، ووصفته مصادر من التكتل بأنه كان «إيجابياً»، من دون أن تكشف تفاصيل فحواه.

ولم يعلن حزب «التكتل» عن اللقاء الذي جمع رئيسه بولد الغزواني.

وسبق أن ناقش حزب التكتل خلال اجتماع لمكتبه التنفيذي إمكانية تنظيم «حوار وطني»، واعتبرت قيادات وازنة في الحزب أن الحوار مطلب مهم لمناقشة الكثير من الملفات الوطنية.

وفي أول مقابلة صحفية أجراها ولد الغزواني بعد وصوله إلى الحكم، مع صحف فرنسية نوفمبر العام الماضي (2019)، استبعد فكرة تنظيم حوار وطني، معتبراً أن «التشاور» يكفي لإنهاء القطيعة بين السلطة والمعارضة التي كانت واقعة قبل وصوله إلى الحكم.

أحمد ولد القاسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *